منتدى واحة العربية
أهلا وسهلاً بكم في هذا المنتدى االمتواضع الثقافي الشامل الذي يُعد منكم وإليكم.
نتشرف بكم وبمساهماتكم وبزيارتكم.

منتدى واحة العربية

منتدى ثقافي إبداعي فنّي شامل يهتم بكل ما هو جديد ومفيد .
 
الرئيسيةواحة العربيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتس .و .جالتسجيلدخولموضوع حديث

شاطر | 
 

 مرايا الذات . شعر: تسنيم عبدالكريم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل جباري
Admin
avatar

عدد المساهمات : 171
نقاط : 488
تاريخ التسجيل : 07/04/2015
الموقع : اليمن, تعز

مُساهمةموضوع: في الحب... نبيل جباري   الثلاثاء مارس 20, 2018 4:08 am

ليس للحب الجميلِ زمانٌ ولا مكان
الحبُّ مُطْلقُ الوجود
غير مُقيّدٍ بالذّواتِ والعصور
إنّهُ هِبَةُ الله للبشر، ونعمةٌ منه عليهم
فإذا أحسنوه وأخلصوه بلغوا به شأو الروح والقلب وجمالهما
وإذا إساؤوا إليه فما أساؤوا إلا إلى ذواتهم الضّيّقة..
ليس للحب حدود ولا مسافات
ولا كلمات مُنمّقة تجلو صدره بجمالها، ثم لا تلبثُ أن تتغيّر مع الزمن..
أرايتَ كيف يجتمع الماء والسّكر، ويكوّنا مادّة أخرى لا تكون بأحدهما

ذاك هو حين تتحد الأرواح وتذوب ببعضها
فتخلقُ إحساساً مفعماً بالميلاد الجديد
وبأمان الله في النفوس..

كم نظرتُ في عيون الناس
وفي أفكارهم وتعاملاتهم
وفي صفحاتهم
لكن لم أجد في الكثير منهم حبّاً يسمو بصاحبه إلى ذروة الملائكية
وينزع عنه لباس الإنسانية المتغيّر
وغموض الجانّ ..
الحب منحةٌ وإيثار، وإسعاد، وتوافقٌ في الفعل والقول.. وفطرةٌ لا صَنعة..
فقد يخدعنا بمشاعرَ مزيّفةٍ، ورغم قناعها المتربّع على عرش كلماتهم
لكن لا يمكن لِما يُسمّونه حبّاً أن يكون حبّاً بمعنى الحب الذي يجعلُ منّا أُصولاً ثابتةَ الجذور
سامقة الفروع
(أصلها ثابتُ وفرعها في السماء)
فهو أن تتداخل المعنويات وتسمو في ذرى الجمال الأبدي..
ولا يُجسّد بالمادًيات الصّماء التي تخلو من الروح..
فلتدرك الآن:
حين لا يكون هناك روح، لا يكون هناك حب..
وذلك الفرق بين الحيّ والميت.. وبين الفناء والخلود..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabiljbari1@gmail.com
نبيل جباري
Admin
avatar

عدد المساهمات : 171
نقاط : 488
تاريخ التسجيل : 07/04/2015
الموقع : اليمن, تعز

مُساهمةموضوع: شذرات   الثلاثاء مارس 20, 2018 4:07 am

أثخَنَتَ قلبي بالجراحِ، وبالنّكالِ، وبالقُيُودِ، وبالمعابرِ، في الدّروبِ المُمْكِنةْ..

أدمَيتَ وجهَ السّلْمِ بالسّوطِ المُزمْجِرِ في يَدِ الجِلّادِ، بالموتِ المُسطّرِ في كتابِ المُلْكِ، بالكُرْسِيّ إذ تتلو لنا آياتِهِ ناراً، وتصرخُ (باسمِكَ اللهَمَّ) نقتُلهم، وندفِنُهم بأنقاضِ المدينةِ، في لُحُودِ الحَربِ، في شِدْقِ الخنادِقِ، بينَ أروقِةِ الجحيمِ، وفي بطونِ العاوياتِ، وفي ظُهُورِ الأزْمِنَةْ..

سيجيءُ من أصْلابِهم من يكفرون بسيّدِ السًاداتِ، بالمَلَكِ الذي يمشي على ظهرِ البسيطة حافياً، مُتدثّراً بتواضعِ الرُّسِلِ الكرامِ، بمِئزِرِ الأخلاقِ، يهدي قومَهُ بِـ(ثقافَةِ القرآنِ)، يمنحُهمْ مفاتيحَ الجِنانِ؛ ليدخلوها آمنينَ مُنَعّمِينَ، مُحلّقينَ رؤوسَهم ومُقصّرينَ، إلى آرائِكَ في قُصورٍ خالِداتِ الأمْكِنَةْ..

ولربما سيجيءُ من أصلابهم من يؤمنونَ بدينِِنا عَلَناً على مَلَأٍ من الدّولِ التي ليستْ بدِينِ الحقّ هذا مُؤمِنَةْ..

أثخنتَ قلبي بالجراحِ، كأنّ صَيّاداً تقَصّى كلّ أنواعِ الطًرائدِ، والمَواردِ، ثمّ أرسلَ سهْمَهُ في الغيِّ يخترقُ المُنايا، إذْ تأبَّطَها، وجاءَ يشُقُّ أضلاعَ البرايا، علّهُ يروي ترابَ العَرشِ، يحمي بابَهُ الموصودَ بالحَرَسِ المُدَجَّجِ بالمنايا، من أكُفِّ الطالبِين رغيفَ حقٍّ يسترونَ بهِ بقاياهم؛ ليكتملَ الوطنْ..
ـــــــــــــ
نبيل جباري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabiljbari1@gmail.com
نبيل جباري
Admin
avatar

عدد المساهمات : 171
نقاط : 488
تاريخ التسجيل : 07/04/2015
الموقع : اليمن, تعز

مُساهمةموضوع: مرايا الذات . شعر: تسنيم عبدالكريم   الجمعة ديسمبر 11, 2015 7:34 pm

لوسقطت على عيني الف دمعة وهربت  من أمام عيني.. 
 
   تنتعل الغياب ..                     
  وتركب اللاعودة                  
    فإنك ستظل شمعة لاتعرف الإنطفاء ....                        
  وذكرى لاتعرف الموت ...           
 إن الذي يعلم أن الخيط يتبع الإبرة                               
   سيعلم أني الفتيل وأنك الشمعة التي تقاسمني الضوء                                    
  وتريني الضوء .       
 فكيف أيها الساري في متاهات الأبدية ينير ذاك النحيل بدون جسد !!!  
  دع الدموع تبكي  تتمتم  في الحلق مقطوعة الزنبقة التي عانقت الضوء فغشاها ظلاما .. .                          
 دع الدموع تبكي فإني فتيل                                    
  وأنت مرايا الذات ...              
  لهب الذكرى يحرقني فأبكي عليك كطفل ذهبت أمه بدون وداع ...                      
  لهب الذكرى يحرقني يزيد حنيني  ..                              
   يؤرق فيّ نبضاً                            
  ويسامر فيّ همساً                  
   دخلت عليه كان ..            
    إن رحلت أو بقيت                       
    ماعاد يعنيني لأنك ذاتي ياأنا...         
  سطرت في ذاكرتي الربيع وبريشة
الفنان
رسمتك غيمة ورد   .             
   لحديقة ودٍلاتموت ..               
 دع الدموع تبكي               
   فهي شلال دائم الجريان                       
   أسقي به حديقة ذكرا;   بومq حنين ...                                
ماذا أقول. ؟!                            
لملم الكلمات من جوفي فإنها مبعثرة
اصنع لك عقدا مطليا ببريق ألف دمعة تسقط نحو الأعلى ...                                    
 خرجت تشق في وجنتيّ        
 معالم تشبه لون الحبر ...          
  خرجت لتقول لك كنت شمعة ليل                                
 تنير
نهار ...                                    
    فدع الدموع تبكي وأنا أبكي                                    
 ودفاتري وأقلامي                               
  
 تشيعك
إلى مقبرة لانسيان فيها ولاإنسان هناك في جوف قلبي                                     
   سلام ٌ                                    
  سلام ٌ                                     
  عليك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabiljbari1@gmail.com
 
مرايا الذات . شعر: تسنيم عبدالكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى واحة العربية  :: بريد القلوب :: عين سبأ الثقافي الأدبي-
انتقل الى: